القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية كتابة سيناريو فيديو احترافي

كيفية كتابة سكربت فيديو احترافي


كيفية كتابة سيناريو فيديو احترافي

كتابة سيناريو فيديو من أولى الخطوات التي تبدأ بها إعداد الفيديو الذي تعمل عليه، وذلك بالطبع بعد الإتيان بفكرته، فهي من أهم مراحل إنشاء فيديو احترافي . 

وكتابة السيناريو لم يعد مقتصرا فقط على الأفلام السينيمائية، فأصبح حاليا عمل فيديو موشن جرافيك أو أي نوع آخر على أي منصة سواء يوتيوب أو غيره، يحتاج إلى أن تكتب سيناريو قوي لينتشر ويصبح فيروسي ويصل إلى عدد كبير من الأشخاص .

ومع انتشار الفيديوهات ورواجها، وكونها الأكثر شيوعا ومتابعة من قبل المستخدمين على المنصات المختلفة، فأصبح التعرف على الطرق لكتابة سيناريو مطلوبة لدى العديد من صناع المحتوى .

والسيناريو بشكل عام هو ما يحدد الخطوات والخطوط العريضة للفيديوهات، ويرسم سلسلة تتابع الحوار والمشاهد فيها، ومن خلاله تحدد الرسالة والقصة التي تريد أن تصل للجمهور المستهدف .

وسيناريو جيد يعادل فيديو احترافي متميز، ولذلك سوف نعرض عليكم في هذا المقال على طرق كتابة سيناريو فيديو أو فيلم بطريقة احترافية جيدة. 

خطوات كتابة السيناريو لأي فيديو :-

عندما تكتب سيناريو لفيديو ما هناك عدة خطوات لكي تخرج أفضل سيناريو ممكن، فيؤدي إلى انشاء فيديو مميز و مراحل كتابة سيناريو لعمل الفيديو تتلخص في : 

أولا: وضع الأهداف .

يعد الإعداد الجيد لأي فيديو وتوضيح الأهداف منه، ومن السيناريو الذي تسعى إلى كتابته من أوائل الخطوات وأهمها لإنشاء سيناريو فيديو قوي وجيد، وأهداف كتابة السيناريو متنوعة وعديدة، فقد يكون هدف سيناريو الفيديو هو الحصول على الرواج والصيت على مواقع التواصل الإجتماعي، أو قد يكون السيناريو لبرنامج تليفزيوني أو لعبة أونلاين.

تتنوع السيناريوهات كذلك فقد تجد أن هناك فيديوهات الغرض منها تعليمي، وهذا هدفه الأول تقديم محتوى تثقيفي للجمهور، وتكثر هذه الأهداف عند أصحاب المدونات التعليمية الذين يحولون مقالاتهم إلى فيديوهات.

وهناك السيناريو الترفيهي، ويكون هدف ذلك السيناريو خلق جو ترفيهي عند الجمهور وغالبا ما يتواجد هذا النوع على السوشيال ميديا واليوتيوب.

وتجد أيضا السيناريو التسويقي، وهذا تجده منتشر بكثرة عند أصحاب الشركات ورجال الأعمال والهداف الأساسي منه هو التسويق والترويج لخدمة أو سلعة ما.

ويمكنك أن تدمج بين أكثر من نوع من أهداف وأنواع السيناريوهات وذلك بناء على ما تهدف إلى إيصاله من الفيديو الخاص بك، فأحيانا قد تجد فيديوهات الهدف منها تسويقي وترفيهي في نفس الوقت فهو يسوق للخدمة بشكل ترفيهي وتواصل مع الجمهور، وأحيانا تجد فيديوهات أخرى تثقيفية وتسويقية وهكذا.

ثانيا: تحديد الجمهور المستهدف .

فمعرفة من ستصل إليه الرسالة الموجهة من خلال الفيديو مهم وضروري لتحديد كيفية التواصل معهم، واستقطابهم، وإيصال الرسالة إليهم بصورة جيدة، ومعرفة المنصة التي يمكن النشر عليها من تواجد الشريحة التي تستهدفها عليها.

وبالحديث عن المنصة تجد أن مستخدمين السوشيال ميديا باختلاف منصاتها يفضلون الفيديوهات القصيرة الموجزة بعكس من يبحث عن واحد مخصوص على اليوتيوب مثلا. 

وبمعرفتك للجمهور المستهدف تستطيع أن تحدد طريقة مخاطبتك لهم، وكيفية الحديث معهم هل بشكل ودي شبابي، أم رسمي، بطريقة جادة أم مرحة بعض الشئ وهكذا وعند تحديدك للجمهور المستهدف ينبغي أن تضع في اعتبارك بعض النقاط التالية:

  • الشريحة المستهدفة والطبقة الاجتماعية التي توجه إليهم الحديث.
  • الفئة العمرية وهل هم من الشباب أم من فئة كبار السن.
  • النوع فطريقة مخاطبة النساء تختلف عن طريقة مخاطبة الرجال، تختلف عن طريقة مخاطبة الاثنين معا، تختلف عن طريقة مخاطبة الأطفال واستهدافهم.
  • معرفة طباع المتابعين ومراعاته لتحديد طريقة التحدث إليهم.
كيفية كتابة سكربت


ثالثا: البحث والإلمام بالمعلومات .

قبل أن تكتب سيناريو فيلم أو أي فيديو ، مهما كان ما تقدمه من خلاله لا بد أن تمتلك المعلومات الكافية والشاملة عن ما ستقدمه فيه، ونقاط القوة وكذلك الضعف لتتمكن من تغطية ما تكتب عنه بصورة وافية .

فإذا كنت تكتب عن منتج او سلعة أو خدمة، فحتما لا بد أن تمتلك جميع ما يمكن من معلومات، وكذلك من الممكن أن تكتب في البداية مختصرا فيه كل التساؤلات التي قد تراودك عنهم ومحاولة الإجابة عنهم قبل بدء كتابة السناريو والحوار .

رابعا: التغذية البصرية .

من إحدى أهمّ و أشهر طرق ابتكار أفكار جديدة لكتابة سيناريو على الإطلاق، والمعروفة في كل وسط صناعة الميديا هي التغذية البصرية، فمشاهدتك لفيديوهات عدة في مجالات متنوعة، والأهم مشاهدة مقاطع فيديو في مجال صناعتك يفتح من آفاق عقلك، ويساعدك على الإبداع والابتكار.

كلما كثرت مشاهدتك وملاحظتك تفاصيل الفيديوهات المختلفة، كلما زادت الأفكار في عقلك، ولكن حاذر أن تقع في فخ التقلد والنقل الأعمى، فالهدف من هذه العملية ككل هي توسيع المدارك وابتكار سيناريوهات مميزة لإنشاء فيديوهات احترافية.

خامسا: تقدير زمن ومدة الفيديو .

عندما تكتب سيناريو فيديو لا بد أن تراعي الفترة الزمنية التي سيستغرضها الفيديو عند عرضه، وتحدد تلك الفترة على حسب هدفك من الفيلم أو الفيديو الذي تصنعه.

الفيديوهات التسويقية مدتها بالتأكيد تكون أقل من الفيديوهات التعليمية، ومن المؤكد أيضا أنها تختلف عن الفيديوهات التسويقية، كل على حسب ما تريده أن يصل من رسالة.

سادسا: تخيل الفيديو كاملا .

بعد جمعك كل تلك البيانات السابقة، فأنت لديك البيانات الكافية لبدء الكتابة، ولكن قبل البدء في الكتابة حاول أن تتخيل سير الفيديو كله، من القصة المقدمة من خلاله وطريقة عرضه من بدايته إلى نهايته، وإذا كان قصة الفيديو الخاصة بك تشمل أشخاص تصور من هم، وما وظائفهم، ومكان حدوث الأحداث وهكذا.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقالة