الاثنين، 24 سبتمبر 2018

طلاب يبتكرون غرفة اجتماعات يمكنها تغير شكلها تلقائياً

طلاب يبتكرون غرفة اجتماعات يمكنها تغير شكلها تلقائياً



فى خطوة فريدة من نوعها قام مجموعة من الطلاب فى مدينة سيدنى باستراليا بتطوير غرفة اجتماعات تعتمد على العمارة الحركية او تعلم الالة ، حيث يمكنها تغير شكلها استجابة للسلوك البشرى المحيط بها .




 والفكرة مستوحاة من "فن الاوريجامى" وهو فن يابانى قديم كان بداية خروجة من اليابان وتم تقديمة للعالم على يد ألفريد بيستول احد هواته وحبيه وفن الأوريجامى هو فن طى الورق فهو فن راقى وتجربة ممتعة لاعطاء مساحة للخيال للابداع وابراز الجمال .
وبحسب ما نشره موقع توى الهندى على لسان احد الاساتذة المشاركين فى جامعة نيوساوث ويلز فى استراليا ، ان الغرفة مصممة للتكيف مع الظروف البيئية والانسانية  المليئة بالمحفزات المحيطة بها وهذا من خلال الحركة صعوداً وهبوطاً وتغسر شكلها ، حيث انه عندما يقوم الشخص بالبدء فى التحرك فى الغرفة او يتصرف بأى سلوك به حركة فان التقنية المستخدمة فى الغرفة والتى تسمى بتقنية تعلم الاله ستشعر بهذه الحركة وتبدأ التعلم من هذا السلوك الحركى ثم تترجم هذه الحركة الى تغير فى المكان المحيط بهولاء الاشخاص  .
وتشمل الغرفة التى يقوم بتطويرها الطلاب الاسترالين الى ثلاث مناطق رئيسة 





1- الواقع الافتراضى والواقع المعزز 
2- التصنيع الرقمى وتصنيع الروبوتات
3- التعلم الالى والذكاء الصطناعى

وهذا بالطبع سوف يغير بشكل كبير للغاية طريقة المهندسين فى تصميم الابنية فى المستقبل ، حيث افاد البروفسير المشارك مع الطلاب انهم يحاولون تطوير العمارة والبعد عن التصميم التقليدى واستكشاف كل ما هو جديد فى عالم التعلم الالى او محاكاة الطبيعة والروبوتات الذكية ، وهذا سوف يكون نواة لتطوير جميع مشاريع التصميم المعمارى 



جديراً بالذكر ان الغرفة سيتم بنائها بالتعاون مع شركة هندسية تسمى Arup وسيتم البناء خلف دار اوبرا سيدنى وهذا فى بداية العام المقبل 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق