السبت، 11 أغسطس 2018

فشل ناسا فى اطلاق اول رحلة تاريخية لملامسة الشمس


فشل ناسا فى اطلاق اول رحلة تاريخية لملامسة الشمس

فشل ناسا فى اطلاق اول رحلة تاريخية لملامسة الشمس

اعلنت وكالة الفضاء الامريكية (ناسا ) تاجيلها للرحلة التاريخية المرتقبة للفضاء الخارجى التى سوف تقترب من الشمس 7 اضعاف اى مركبة فضاء اخرى وتم تجهيز مركبة الفضاء بدرع حرارى فريد من نوعة بسمك 4.5 بوصة وتم تصميم الدرع الحراري ليتحمل الإشعاع المكافئ لما يصل إلى 500 ضعف إشعاع الشمس على الأرض ،  حتى فى المناطق التى يمكن ان تصل درجات الحرارة فيها إلى أكثر من مليون درجة  فهرنهايت ،  ومن المتوقع أن تسخّن الشمس الدرع إلى حوالي 2500  درجة فهرنهايت وهذا الدرع مصمم لحماية المركبة من الشمس نتيجة الاقتارب الهائل لها . 


ومن المفترض ان يكون موعد الاطلاق  التالى يوم الاحد 12-8-2018 الساعة 3.30 صباحا حيث ستكون الظروف المناخية ملائمة للاطلاق وهذا بعد فشل موعد الاطلاق الاول اليوم السبت 11-8-2018 ويقول المسؤلون ان سبب عدم الاطلاق اليوم هو سماع انذار ربما ناجم عن تسريب لغاز الهليوم ويحرص المهندسون المسؤلون عن عملية الطلاق توخى الحذر الى اقصى ما يمكن لان مركبة الفضاء  "باركر سولار بروب" تبلغ تكلفتها مليار ونصف دولار امريكى وهو رقم ضخم للغاية حيث ان المركبة ستدوم رحلتها  فى الفضاء الى 7 سنوات 

وجدير بالذكر ان رئيس ادارة البعثة العلمية بوكالة الفضاء الامريكية ناسا يؤكد على ان هذه الرحلة من اهم الرحالات الفضائية فى تاريخ الوكالة لان من اهم اسباب اطلاق المركبة الغير مؤهولة هو اكتشاف اسرار الهالة الضخمة  التى توجد حول  الشمس ومدى تاثيرها على الارض وتفسير بعض التفاعلات والانفجارات الشمسية الغير مفهومة بشكل جيد  حتى الان بالنسبة للعلماء وهذا بالطبع سيفيد العلماء كثيرا فى فهم كثيرا من الاشياء الغامضة بالنسبة لهم حيث ان الشمس مليئة بالاسرار

والمركبة مزودة بااحداث الادوات المعقدة للغاية التى سوف تقوم بقياس الهالة الاخذة فى الاتساع والجو المتدفق باستمرار المعروف بااسم الرياح الشمسية  كما انها ستقوم بدراسة كل شىء عن الشمس سواء عن قرب (ستلامس الغلاف الشمسى المسمى بالهالة الشمسية )  او من بعيد ونأمل ان تقوم هذه الرحلة بالاجابة عن تساؤلات العلماء والتى بالطبع ستعود بالفائدة على الكرة الارضية .










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق